#شمس_تعيش

تم اليوم الأربعاء 25 جانفي 2023، افتتاح وإعطاء إشارة انطلاق مشروع "حراير سجنان" الذي تنجزه جمعية شباب من أجل مواطنة فاعلة بمعتمدية سجنان من ولاية بنزرت، تحت إشراف وزارة السياحة بالتعاون مع الديوان الوطني للصناعات التقليدية والممول من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي باعتمادات مالية في حدود 260 ألف دينار.

وفي تصريح لمراسل شمس أف أم بالجهة، أفاد وزير السياحة محمد المعز بلحسين الذي أشرف على الإفتتاح أن مشروع "حراير سجنان" يندرج ضمن برنامج "تونس وجهتنا"، ويهدف إلى تطوير السياحة المستدامة في تونس والتي من أهمها طريق اليونسكو في تونس خاصة وأن تراث سجنان مصنف ضمن التراث العالمي.

وأضاف أن "مشروع حراير سجنان" والمدرج ضمن طريق اليونسكو يتضمن إعادة تهيئة 7 أكشاك لفائدة الحرفيات من أجل عرض وبيع منتوجات فخار سجنان المنتصبة بالمنطقة والمنجزة منذ سنة 2010 وصيانة 3 أكشاك اضافية.

ويهدف ذلك إلى تحسين ظروف العمل وتطوير قدرات الحرفيات في تسويق وترويج منتوجهن ومزيد تكوينهن في مسائل تتعلق بتحسين الجودة والإحاطة على المستوى الإجتماعي وعلى مستوى مناخ العمل وادخال منتوج سجنان ضمن المسالك السياحية تشجيعا للسياحة الداخلية لا سيما التراث التونسي والتنويع السياحي.

وأكد بأن عدد المنتفعات سيكون في حدود 30 حرفية بطريقة مباشرة.

من جهة ثانية أكد وزير السياحة، أنه وإلى حدود 20 جانفي، تم تسجيل تطور في عدد الوافدين على البلاد التونسية مقارنة بسنة 2019 بزيادة تقدر بـ12 % والهدف هو العودة الى مستويات ما قبل جائحة كورونا.

وعبر عن أمله في أن تكون سنة 2023 سنة العودة الحقيقية للسياحة التونسية إلى مكانتها الطبيعية وتجاوز الصعوبات التي سُجلت في السنوات الاخيرة وذلك من خلال الاستراتيجية التي وضعتها الوزارة بالتعاون مع جميع الشركاء والعودة الى المكانة الطبيعية وتحقيق الاهداف المطلوبة والعمل على اصلاح مكامن الضعف على مستوى تنويع المنتوج وتحسين الجودة والنفاذ الى الوجهة التونسية وكل ما يتعلق بالنقل والنظافة وتحسين جمالية المحيط (البيئة ) وحوكمة القطاع.