قال الأمين العام للحزب الإشتراكي محمد الكيلاني،  مساء اليوم الخميس،  إثر الإجتماع المنعقد في مقر الاتحاد الوطني الحر، إن عدد من الأحزاب الديمقراطية ستطلق إسم "جبهة الإنقاذ" على الجبهة التي سيتم تكوينها.

وأفاد الكيلاني أنه سيتم الإعلان عن تركيبة الجبهة  يوم الثلاثاء القادم 17 جانفي 2017.

كما قال المتحدث" البلاد تواجه وضع خطير وتجمعنا لإنقاذ البلاد".