قال رئيس الحزب الوطني الحر سليم الرياحي في تصريح لشمس اف ام اليوم انه استغرب  قرار تحجير السفر عليه تم اصداره يوم امس من طرف وكيل الجمهورية  بعد طلب من النيابة العمومية و ذلك بعد ان راجت اخبار على بعض مواقع التواصل الاجتماعي بسفره لخارج تونس.

واوضح سليم الرياحي انه دائم المغادرة والعودة لتونس بحكم اعماله لكنه لن يغادر تونس نهائيا و اضاف انه رجل مسؤول و له وضعه السياسي و الاجتماعي و هو يتابع مجريات القضية المرفوعة ضده منذ سنة 2012 و المتعلقة بالاشتباه في تبييض اموال و التي تم على اثرها تجميد ممتلكاته و رفض طلب رفع التجميد عنها مؤخرا ، ثم تلاها تحجير السفر عليه.

وقال الرياحي ان القضية باكملها قائمة على اوراق قدمها اناس متحيلون  وهو ما سيتم كضفه في ندوة صحفية الثلاثاء القادم ، حسب قوله .