أكدت مصادر لراديو شمس آف آم أن منفذ عملية طعن الرائد رياض بروطة والنقيب محمد العايدي والذي صُنّف إرهابي هو زياد محمد الغربي شُهر زياد أبو زيادمن مواليد 1992.

ووفق ذات المصادر فإن الإرهابي ليس من أصحاب السوابق العدلية.

وأكدت ذات المصادر أن أخت الإرهابي حاليا ملحق متصرف في مجلس نواب الشعب.

وحسب ذات المصادر فإنه بمداهمة منزله في حي التضامن تم تفتيش حاسوبه الشخصي فوقع العثور على قائمة بأسماء نواب الشعب "عناوينهم وأجورهم وتوقيت دخولهم" بما فيه أسماء وتوقيت دخول عاملات التنظيف في البرلمان.

وللتذكير فإن الرائد رياض بروطة حاليا في غرفة العمليات بمستشفى الرابطة.