رفـــع صباح اليوم الخميس 07 ديسمبر 2017 تلاميــذ المعهــد الثانوي بالمظيلة _بقفصة خلال اداء تحية العلم الراية الفلسطينية إلى جانب الراية الوطنية في حركة تعبيرعن التضامن مع الشعب الفلسطيني ويأتي ذلك على خلفية اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

فهذا القرا المرتجف أثار موجة من الغضب والتنديدات الدولية على كافة المستويات ، فقد ندد العرب والمسلمون في أنحاء الشرق الأوسط بالقرار باعتباره إجراء مثيرا للاضطرابات في المنطقة  .
قرار أنــكر الحق التاريخي لدولة فلسطين وحق شعبها الذي يرزح تحت ويلات الاحتلال منذ عشرات السنين.
فهذه الخطوة ، وإن كانت لن تغير أو تمس الحقوق الثابتة والمصانة للشعب الفلسطيني في القدس وغيرها من الأراضي المحتلة ولن تتمكن من فرض واقع جديد عليها ، إلا أنها تمثل تراجعاً كبيراً في جهود الدفع بعملية السلام وإخلالاً بالموقف الأمريكي المحايد – تاريخياً – من مسألة القدس ، الأمر الذي سيضفي مزيداً من التعقيد على النزاع الفلسطيني – الإسرائيلي .
يذكر ان إسرائيل احتلت القدس الشرقية في حرب عام 1967 وضمتها في وقت لاحق ولا يعترف المجتمع الدولي بسيادة إسرائيل على المدينة بأكملها.