أدان اليوم الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بشدة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إلى القدس.
ووصفت منظمة الأعراف هذا القرار بالخطير معتبرة إياه انتهاكا صارخا للقوانين الدولية وتقويضا لعملية السلام في الشرق الأوسط، ومصادرة لحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة.
وعبر الاتحاد عن مساندته المطلقة للشعب الفلسطيني والوقوف إلى جانبه في نضاله  المشروع لاسترداد حقوقه واستعادة أرضه المحتلة.
كما تهيب المنظمة بكل القوى المحبة للسلام في العالم إلى التعبير عن رفضها لهذا القرار الذي سيمثل عامل توتر جديد وستكون له تداعيات خطيرة جدا في المنطقة.