قال اليوم سفير الاتحاد الأوروبي بتونس باتريس برغميني، إن اجتماعا عاجلا سينعقد اليوم مع سفراء دول الإتحاد الأوروبي المعتمدين بتونس لتدارك إدراج تونس في القائمة السوداء للملاذات الضريبية التي كان أعلن عنها الاتحاد الأوروبي أول أمس.
وأكد باتريس برغميني عقب لقائه برئيس الحكومة يوسف الشاهد، أنه سيتم مواصلة العمل سويا للخروج في أقرب وقت من القائمة السوداء للملاذات الضريبية.
وتابع السفير أن الهدف اليوم ليس لماذا تم إدراج تونس في القائمة السوداء بل كيفية إخراجها من تلك القائمة.