اعتبر اليوم رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أن الجبهة الشعبية مسؤولة أخلاقيا وسياسيا عمّا حصل من أعمال نهب وحرق في الفترة الأخيرة خلال الاحتجاجات التي عرفتها عدة مناطق من الجمهورية.

وأوضح راشد الغنوشي في تصريح لشمس أف أم عقب اجتماع الموقعين على وثيقة قرطاج بقصر قرطاج، أن الجبهة الشعبية دعت للتحرك ولم تقدر على التحكم فيه.

ولاحظ رئيس حركة النهضة أن اتهام الجبهة بالمسؤولية أمر يحتاج للتثبت وهذا من مهام القضاء على حد تعبيره.

وقال الغنوشي إنه من المؤكد أن لوبيات الفساد وراء التخريب، مضيفا 'لكن من هي لوبيات الفساد ومن وراءها وهل هناك دول وراءها'؟.

وتابع أن البحث الأمني والقضائي سيكشف ذلك.

للإشارة فإن رئيس الحكومة قال  يوم الأربعاء 'المخربون يخدمون مصالح عدة أطراف من بينها الجبهة الشعبية التي تقوم بالتحريض'.