اعتبر رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، في كلمه ألقاها في  في إجتماع الأحزاب والمنظمات الوطنية الموقعة على وثيقة قرطاج السبت 13 جانفي 2018، أن ما جرى في تونس مطلع هذا الأسبوع غير مقبول "لكن لا يجب تهويل الأمور".

واعتبر رئيس الدولة أن الصحافة الأجنبية هوّلت ما جرى لكن الصحافة الوطنية كانت عادلة وذكرت ما وقع وهو دورها ونقلت الأمور السلبية والأمور الإيجابية.

وقال رئيس الجمهورية "قد تكون لنا مآخذات على الصحافة الوطنية لكن في هذا الموضوع أعتقد أنها كانت عادلة".

وأشار قايد السبسي إلى أن بعض الحساسيات السياسية التجأت للصحافة الأجنبية ظنا منها أنها عنصر مؤثر لكن "ما يؤثر علينا هو الشيء الوطني والأحزاب الوطنية والمنظمات الوطنية والصحافة الوطنية".