قررت الدولة التونسة وجهاز أبو ظبي للاستثمار تمديد آجال سحب ملفات المشاركة في عملية شراء كتلة اسهم تمثل 77.8% من حصتهما في بنك تونس والامارات الى يوم 31 جانفي 2018 على ان يتم قبول هذه المطالب بحلول 15 فيفري 2018 بدلا عن 26 جانفي 2018.

وأوضح بنك تونس والامارات، في بيان نشره، على موقع هيئة السوق المالية "ان التمديد يعود الى تلقيه طلبات من مشترين محتملين ووسطاء تصب في اتجاه تمديد اجال سحب وتلقي طلبات المشاركة في العرض".

وتمثل هذه الكتلة 100% من حقوق التصويت علما وان نسبة 22.22% المتبقية من راس مال البنك تمثل اسهم ذات اولوية يجب طرحها عبر اكتتاب عام وفقا لمقتضيات القانون.

وطرحت الدولة التونسية وصندوق ابو ظبي للاستثمار بيع كتلة اسهمها في بنك تونس والامارات يوم 11 ديسمبر 2017 قبيل اندلاع ازمة في العلاقات الثنائية بين تونس والامارات عقب اقدام شركة الطيران الاماراتية على رفض نقل المسافرات التونسيات.

وقد انتهت هذه الازمة، التي تواصلت لايام، باستئناف طيران الامارات لرحلاتها الجوية نحو تونس.