نظمت حملة "مانيش مسامح" بعد ظهر اليوم السبت بـساحة ابن خلدون في شارع بورقيبة بالعاصمة وقفة تضامنية مع عائلات شهداء وجرحى الثورة، بمشاركة عدد من جرحى الثورة ومن أفراد عائلات شهداء الثورة.

وتخللت هذه الوقفة المنتظمة بمناسبة الذكرى السابعة للثورة تحت شعار "مانيش مسامح في حق الشهداء والجرحى"، مراسم تكريم رمزية لشهداء وجرحى ثورة 2011 وعائلاتهم، أشرف عليها الاستاذان المحاميان المدافعان عن ملفات الشهداء والجرحى شرف الدين القليل وليلى الحداد.

   ووزع أعضاء حملة "مانيش مسامح" خلال هذه الوقفة التضامنية، بيانا يحمل توقيع 22 جمعية ومنظمة من المجتمع المدني، للمطالبة بالاسراع بإصدار القائمة الرسمية لشهداء وجرحى الثورة ونشرها بـالرائد الرسمي للجمهورية التونسية.

   يشار الى ان حملة "مانيش مسامح"، التي تضم ممثلين عن احزاب سياسية ومنظمات من المجتمع المدني، كان أطلقها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي سنة 2015 للتعبير عن رفضهم لـمشروع قانون المصالحة في المجال الإداري.

    وات