دخل عدد من عمال مجمع تكنوفار لصناعة البلور بالمرناقية من ولاية منوبة اليوم الإثنين 12 فيفري 2018، في اعتصام مفتوح للمطالبة بإعادة المطرودين من العمل وعددهم 31 عاملا، حسب ما أفاد به الكاتب العام للنقابة الأساسية بالمجمع بشير التوجاني.
   وأوضح التوجاني، أنه على اثر قيام ثلاثة أعضاء من النقابة الأساسية الاثنين المنقضي، باستفسار وكيل المؤسسة حول وضعية انسلاخ عدد من العمال من النقابة دون علمهم، وانخراطهم في منظمة شغلية أخرى، إحتد النقاش ليتم الاعتداء على أحد النقابيين بالعنف الجسدي، مما أثار إحتقان عدد من العمال الذين نفذوا وقفة احتجاجية مساندة له.
   وأضاف أن العمال المحتجين وعددهم 31 ، فوجئوا بقرار إداري يقضي بإيقافهم جميعا عن العمل، إلى حين إحالتهم على انظار مجلس التأديب، مبينا أن هؤلاء العمال لم يستطيعوا تسجيل دخولهم أو خروجهم بعد تعمد الإدارة غلق آلة التسجيل بالبصمة، كما تم إعلامهم بأن أيام عملهم لن تكون مدفوعة الأجر مما دفعهم إلى الاحتجاج.
   وأضاف أنه رغم تدخل الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل مصطفى المديني، لمحاولة فض الاحتجاج وتهدئة الوضع داخل المؤسسة التي تشغل 67 عاملا وعونا، إلا أن الادارة تمسكت بقرار إيقاف هؤلاء العمال عن العمل، مما دفعهم إلى الدخول صبيحة اليوم في اعتصام مفتوح بمقر المجمع، مطالبين بحقهم في العودة إلى عملهم.
   وأكد التوجاني أن المعتمد الأول بولاية منوبة جمال الجويني، تدخل كذلك صحبة معتمد المرناقية لفض الإشكال، ومن المنتظر أن تنعقد جلسة صلحية في الإطار غدا الثلاثاء.
   من جهة أخرى، تقدم وكيل الشركة بدوره بشكاية إلى مركز الأمن الوطني بالمرناقية الخميس المنقضي، حسب ما أفاد به مصدر أمني، وذلك على خلفية تعرضه للدفع والعنف اللفظي واقتحام مكتبه من قبل أحد النقابيين العاملين بالمجمع، مطالبا بتتبعه جزائيا.
   في المقابل، نفى كاتب عام النقابة الاساسية صحة أقوال وكيل الشركة، موضحا أن المكافحة أثبتت عكس تلك الإدعاءات، وأن الشهود أدلوا بما ينفيها ويؤكد قيامه بالاعتداء على المسؤول النقابي، حسب تعبيره.
المصدر (وات)