استنكرت منظمة مراسلون بلا حدود اليوم الإثنين 12 فيفري 2018 اعتزام حركة النهضة تتبع الصحفيين والمؤسسات الإعلامية التي تعتبرهم يحرضون ضد قيادتها ويقومون بالشحن ضد أعضائها وأنصارها.
واعتبرت منظمة مراسلون بلا حدود في بيان لها قرار حركة النهضة يمثل تهديدا لحرية الصحافة خاصة مع قرب الاستحقاق الإنتخابي.
وذكّرت المنظمة حركة النهضة بأن للصحفيين دورا مركزيا في مستقبل الديمقراطية ومطالبون بمواصلة مهمتهم في كنف الاستقلالية دون خوف من أي تتبع قضائي.
للإشارة فإن حركة النهضة أصدرت بلاغا يوم السبت الماضي انتقدت فيه ما وصفته 'بتتالي الحملات التشويهية الممنهجة ضدها، وتمادي بعض الاصوات الاعلامية في الحاق التهم الباطلة بالحركة والتحريض على قياداتها والشحن ضد اعضائها وانصارها'.