أعلن الاتحاد الوطني الحر، اليوم الثلاثاء، عن عدم مشاركته في الانتخابات البلدية واوعز ذلك لعدد من الأسباب اهما عدم  توفر الظروف الملائمة منها عدم المصادقة  على مجلة الجماعات المحلية، وفق ما نقلت مبعوثة شمس آف آم  إلى الندوة الصحفية الخاصة بالحزب.

وقالت مبعوثتنا ان من بين الأسباب الأخرى أيضا  ذكرهم لوجود الإستقطاب الثنائي بين حركتي النهضة والنداء وأيضا  بسبب التشنجات على الساحة الوطنية.

كما أوعزت قيادات الحزب عدم مشاركتهم في الإنتخابات البلدية، نظرا 'للهرسلة وحملات التشويه التي تعرض لها رئيس الحزب المستقيل سليم الرياحي' .

هذا وشددت قيادات الحزب أنهم لن يشاركوا في الانتخابات البلدية لكن لن يقاطعوها وسيدعون منخرطيهم لانتخاب من يرون انهم جدير بالثقة.