جدد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، اليوم الثلاثاء 13 فيفري 2018 في بنزرت، التأكيد على أن التفويت في القطاع العام خط أحمر، مشددا على أن المنظمة الشغيلة ستقف بالمرصاد إلى كل محاولات التفريط في المؤسسات العمومية إلى القطاع الخاص.
   والتقى الامين العام للاتحاد في زيارته إلى ولاية بنزرت، مع العمال والهياكل الإدارية المشرفة على كل من مصنعي الشركة التونسية لمواد التزييت 'السوتوليب'، والشركة التونسية لصناعات التكرير الستير بجرزونة، في إطار الحملة التي أطلقها الاتحاد العام التونسي للشغل للدفاع عن القطاع العام وحماية مؤسساته من الخصخصة والدفاع عنها و تطويرها لاسترجاع عافيتها.
   وتعرف الطبوبي على نشاط المؤسستين ومدى إسهامهما في دعم الاقتصاد والتنمية بالبلاد، مطلعا على الصعوبات التي تعترضهما، وعلى الطرق والوسائل الكفيلة بتحسين مردوديتهما على مستوى الانتاج.
   واعتبر، في هذا الصدد، أن الامكانيات البشرية والمادية المتوفرة في المؤسستين مؤشر واضح على قدرتهما على مواصلة قيامهما بدورهما في دفع الاقتصاد الوطني دون اللجوء إلى الخوصصة، مؤكدا أن الاتحاد سيظل داعما لمؤسسات الدولة، وسيتصدى لكل الممارسات السياسية التي تهدف لإضعاف القطاع العمومي، على حد قوله.