يؤدي وزير الشؤون الخارجية الباكستاني خواجة محمد عسيف زيارة عمل إلى تونس من 13 إلى 15 فيفري الجاري، بدعوة من وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي.
وتعد هذه الزيارة وفق بلاغ لوزارة الخارجية اليوم الثلاثاء، الزيارة الأولى لمسؤول باكستاني رفيع المستوى منذ الزيارة الرسمية التي أدّاها الرئيس الباكستاني الأسبق برويز مشرف إلى تونس سنة 2003.
ويترأس وزيرا خارجية البلدين بمناسبة هذه الزيارة أشغال الدورة التاسعة للجنة المشتركة التونسية الباكستانية، كما يشرفان على توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم تتعلق بمجالات مختلفة منها التعاون الفلاحي والبنكي والقضائي بالإضافة إلى التعاون في مجال المؤسسات الصغرى والمتوسطة.
وتمثل هذه الزيارة فرصة لإعادة تأكيد الحرص المشترك على دفع التعاون السياسي والاقتصادي، في ضوء الإمكانيات والآفاق الهامة المتاحة، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر والتشاور بخصوص القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفق بلاغ الخارجية.
يذكر أن آخر دورة للجنة المشتركة التونسية الباكستانية كانت قد انعقدت بإسلام آباد في شهر سبتمبر 2012 بالتوازي مع الدورة الثانية للمشاورات السياسية، برئاسة كاتبي الدولة للشؤون الخارجية في البلدين.