سيعقد الموقعون على وثيقة قرطاج اجتماعا يوم الغد الثلاثاء 13 مارس 2018.
ومن المنتظر أن يُقدم الحاضرون في الإجتماع تقييما لأداء الحكومة خاصة وأن المنظمة الشغيلة طالبت بضخ دماء جديدة في الحكومة.
وكان الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي صرّح آخر الأسبوع الماضي أن هذا الإجتماع سيكون فارقا وسيتسم بالمصارحة والوضوح بعيدا عن المحاباة، مؤكدا يوم أمس أن المنظمة الشغيلة لن تغادر وثيقة قرطاج.