شهدت الاستشارة الختامية حول مشروع القانون الأساسي المتعلق بتنظيم الأحزاب السياسية وتمويلها حالة تشنح واحتقان، وفق إفادة مبعوثة شمس آف آم لمواكبة الاستشارة.

وجاء ذلك على خلفية احتجاج ممثلي مجموعة من الأحزاب على مشروع القانون الذين يرون فيه مسا من الديمقراطية وتكريسا للاقصاء.

وطالب المحتجون أن لا تكون هذه الجلسة ختامية.