علق اليوم الثلاثاء 13 مارس 2018 وزير الداخلية لطفي براهم على بيان صدر مؤخرا تحدث عن وجود شبكة تسعى للاطاحة بالوزارة .

وقال براهم على هامش لقاء توقيع اتفاقية مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ، سوف نتحرى فى الموضوع مع امكانية اللجوء للقضاء.
يذكر أن نقابة الأمن الجمهوري, كشفت عن وجود شبكة داخل مختلف أجهزة الدولة تحاول الإطاحة بوزارة الداخلية والتسبب في شرخ بين السلطة القضائية والأسلاك الأمنية لزرع الفتنة وخدمة الإرهاب بما يهدد مقومات وأسس النظام الجمهوري الديمقراطي.
وأوضحت النقابة، في الرسالة الموجهة بتاريخ 9 مارس 2018، إلى الرئاسات الثلاثة وعدد من المؤسسات التابعة للدولة، أن "هذه الشبكة" تضغط على وزير الداخلية لطفي براهم والمؤسسة الأمنية مطالبة الرئاسات الثلاث وأعضاء مجلس نواب الشعب والاتحاد العام التونسي للشغل ووزيري الدفاع والداخلية والمجلس الأعلى للقضاء وجميع المنضمات والجمعيات الحقوقية "بإثارة التتبعات الجزائية ضد من كشف عنه البيان الاستقصائي الذي أعدته النقابة.