اعلنت وزيرة السياحة سلمى اللومي الرقيق، اليوم الثلاثاء، في تصريح لمراسل شمس آف آم بنابل على هامش إفتتاحها  للملتقى السنوي لمتفقدي جودة الخدمات السياحية بالحمامات انه ولأول مرة  عدد الوافدين وحتى يوم 10 مارس الجاري  يتجاوز الأرقام المسجلة سنة 2010 بنسبة 6 بالمائة.

وتوقعت الوزيرة  ارتفاع في مداخيل القطاع، مشددة انها ستكون في المستوى.

وفي علاقة بتفقد الوزارة لجودة الخدمات السياحية، اكدت انهم سيكثفون عمليات التفقد  من أجل الترويج الإيجابي للسياحة التونسية.