تم عشية اليوم الثلاثاء رفع الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب، المخصصة لانتخاب أربعة أعضاء للمحكمة الدستورية، بعد عدم توصل رؤساء الكتل البرلمانية الى توافق، في اجتماعهم بعد ظهر اليوم، على أن يتم استئنافها غدا الأربعاء إثر اجتماع رؤساء الكتل البرلمانية.

   وأكد رئيس الكتلة الديمقراطية، غازي الشواشي، أنه تم التوافق مبدئيا خلال الاجتماع من قبل أغلب الكتل البرلمانية على ترشيح أربعة أسماء، وهم سناء بن عاشور (قطاع التعليم العالي) وروضة الورسينغي(سلك القضاة) والعياشي الهمامي (المحامين) وعبد اللطيف البوعزيزي (من غير المختصين في القانون)، غير أن كتلة مشروع تونس أصرت على رفضها لترشيح العياشي الهمامي وهو ما عطل التوافق بين الكتل البرلمانية، ولم يمكن المترشحين الحاصل حولهم وفاق من تحصيل 145 صوتا، كما ينص على ذلك القانون.