تم الاتفاق، خلال جلسة عمل انعقدت اليوم الثلاثاء 13 مارس 2018، بمقر ولاية قابس، وخصصت للنظر في وضعية شركة الاسمنت المصنّع بالجنوب المنتصبة بالمنطقة الصناعية في المطوية، على عقد جلسة عمل تجمع الطرفين المتنازعين بهذه المؤسسة برئيس المحكمة الابتدائية بتونس للنظر في الإشكاليات القانونية المطروحة.
   وتمّ الاتفاق أيضا، في هذه الجلسة التي حضرها والى الجهة، وضمت كل الأطراف المعنية والاتحاد الجهوي للشغل بقابس، على تمتيع جميع الأعوان برخصة سنوية خالصة الأجر لمدة 9 أيام تمتد من 14 إلى 24 مارس الجاري وهي فترة التزم خلالها الطرفين المتنازعين بعدم الدخول إلى المؤسسة باستثناء الحالات الطارئة والاستعجالية المتعلقة بأنشطة الكهرباء والغاز.
   وتمّ اتّخاذ هذه الإجراءات للحفاظ على السلم الاجتماعية وعلى مصلحة المؤسسة والأعوان ولتجنب كل من ما شأنه أن يثير الاحتقان الإجتماعي.
   وكانت هذه الشركة التي تشغل أكثر من 100 عون قد شهدت، خلال الفترة الأخيرة، أجواء من التوتر بسبب النزاع القائم بين مصفّيها ووكيلها وهو نزاع نجم عنه توقف الإنتاج.