انظم الارهابي موسى أبو رحلة الذي يُكنــى "بأبو داود "وهو جزائري الجنسية ،إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي منذ سنة 1992 وأصبح من اهم مساعدي عبد الملك دركدال امير التنظيم .

كان للارهابي موسى ابو رحلة علاقة بملف الارهاب في تونس حيث اشرف بامر من امير التنظيم على  تدريب الإرهابيين التونسيين في معسكر شمال مالي وكذلك في درناية الحدودية  من منطقة بوشبكة من ولاية القصرين تمهيدا لتشكيل كتيبة عقبة بن نافع الارهابية .
هذا وقد تورط موسي أبو داوود  في استشهاد الوكيل بالحرس الوطني انيس الجلاصي يوم 10 ديسمبر 2012 و تورط في  ذبح الجنود في جبل  الشعانبي في عملية هنشير التلة الاولى يوم 17 جويلية 2014  و التي كان فيها الارهابي كمال القضقاضي شريكا له في ذبح الجنود   كما اشرف على التخطيط  لعملية أولاد مناع من ولاية جندوبة وسقط فيها أربع شهداء من الأمن الوطني واحد المواطنين يوم 16 فيفري 2014 .
وقد شارك كذلك موسى ابو داوود في تهريب الارهابي ابو عياض الى خارج التراب التونسي اثرا لقاء جمعهما في درناية.
يذكر ان تونس كانت قد قدمت تقاريرا تدين الارهابي موسى ابو داوود مما جعل الولايات المتحدة الامريكية تضعه في قائمة الارهابيين الخطيرين وتقوم بتصفيته في غارة جوية بليبيا .