قالت المديرة العامة لديوان الأسرة والعمران البشري رافلة تاج الدلاجي اليوم الإثنين 16 أفريل 2018، إن الأمراض غير السارية تمثل السبب الرئيسي لنسبة 82 بالمائة من مجموع الوفيات في تونس.
   وذكرت رافلة تاج على هامش إنعقاد الندوة الوطنية للحد من الأمراض غير السارية، أن الأمراض غير السارية وهي الأمراض القلبية الوعائية (مثل النوبات القلبية أو السكتة الدماغية) والسرطان والأمراض التنفسية المزمنة والسكري تأتي في مقدمة أهم أسباب الوفاة في تونس بنسبة تقدر ب82 بالمائة من مجموع الوفيات مقابل معدل عالمي ب63 بالمائة.
   وتستأثر الإحاطة والرعاية الصحية بالأمراض غير السارية بإعتمادات مالية تقدر بثلثي مجموع النفقات الصحية في حين يشكل التدخين وارتفاع استهلاك السموم البيضاء كالملح والسكر أهم عوامل الإصابة بها وفق ما أبرزته المتحدثة.
   ولفتت المسؤولة الى أن الإستراتجية الوطنية للحد من الأمراض غير السارية 2018-2025 ترتكز بالخصوص على مكافة التدخين وخفض استهلاك الملح في الأغذية ومنها الخبز وذلك بتحفيز أصحاب المخابز على التقليص في كميات الملح.
   وأوضحت المديرة العامة لديوان الأسرة أن وزارة الصحة تترأس اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد الإستراتجية الوطنية للحد من الأمراض غير السارية بمشاركة مسؤولون بوزارات الدفاع والتربية.

المصدر (وات)