مثل مواطن من البوسنة، مطلوب من السلطات التونسية، أمام محكمة في سراييفو اليوم الأربعاء 16 ماي 2018، بسبب تهم تتعلق بالإرهاب على خلفية دوره في اغتيال المهندس محمد الزواري في 15 ديسمبر 2016.
وقال القاضي برانكو بريتش إن تونس تتهم إلفير سراك بالتحريض على "أعمال إرهابية والانتماء لمنظمة إرهابية بالإضافة إلى الإخلال بالأمن العام والأمن الدولي".
ونفى سراك، الذي تم اعتقاله أمس الثلاثاء، ارتكاب أي مخالفات وقال إنه كان في رحلة عمل في تونس في ديسمبر 2016.
وقال بيرتش إن القرار بشأن ترحيل سراك سيتم اتخاذه قريبا، بحسب ما أوردته وكالة رويترز.
واغتيل المهندس الزواري والخبير في الطائرات بدون طيار بالرصاص في ديسمبر 2016 أمام منزله في مدينة العين بصفاقس.
ووجهت حركة المقاومة الإسلامية حماس أصابع الاتهام إلى جهاز الموساد الصهيوني.
واعتقلت الشرطة الكرواتية في مارس مواطنا من البوسنة مطلوبا في تونس بنفس التهم.
وقضت محكمة كرواتية الأسبوع الماضي بالسماح بترحيله إلى تونس، وقال محاموه إنهم سيستأنفون الحكم.