تقوم وحدات الجيش الوطني بقصف مدفعي لجبال القصرين مع تحليق للطائرات و المروحيات.

وأفاد مصدر أمني لمراسل شمس اف بالقصرين ان عمليات القصف تندرج ضمن عمليات الجيش الوطني الروتينية في التصدي للمخاطر الارهابية و تضييق الخناق على العناصر الارهابية المتمركزة بالجبال .
كما اضاف ذات المصدر أن العناصر الارهابية تلقت عديد الضربات الموجعة و القاسية مع تفكيك جميع الخلايا النائمة التي تشرف على تامين المؤونة والمعدات اللوجستية لهذه العناصر الارهابية لذلك تقوم الوحدات الامنية و العسكرية بعمليات يومية لحماية المواطنين من عمليات التحطيب من اجل افتتكاك المؤونة من المواطنين الذي يسكنون على سفوح الجبال.