وقّع اليوم الأربعاء 11 جويلية 2018 الديوان الوطني للصناعات التقليدية اتفاقية تعاون مع مؤسسة رامبورغ تونس.
وتهدف هذه الاتفاقية إلى حفظ والتعريف بقطاع الصناعات التقليدية على مستوى جهوي ووطني من خلال خارطة رقمية تمكن التعريف بالتراث التقليدي التونسي على كامل تراب الجمهورية.
والخارطة الرقمية للصناعات التقليدية عبارة على منظومة معلومات جغرافية تعتمد على تكنولوجيات المعلومات وتطبيقات تنظم المعلومات الجغرافية مما يمكن من توفير بيانات مكانية ووصفية خاصة بقطاع الصناعات التقليدية، وذلك حسب ما أكده المدير العام للديوان الوطني للصناعات التقليدية فوزي بن حليمة في تصريح لشمس أف أم على هامش ندوة صحفية.
وأفاد بن حليمة أن هذا المشروع سيوفر معلومات دقيقة حول القطاع ستساعد الباحثين والحرفين والمؤسسات الحرفية على فهم التحديات التي يواجهها القطاع وأهم ايجابياته.
وبين بن حليمة أن مشروع انجاز هذه الخارطة سيكون على مدى 3 سنوات بكلفة مليون دينار كمرحلة أوولى من المشروع والتي تتمثل بالاساس في عملية تشخيص الصناعات التقليدية في الجهات.