أصدرت وزارة الشؤون الدينية بعد ظهر اليوم الأربعاء 11 جويلية 2018 بلاغا، وذلك على إثر تعرض إمام خمس بمحراب أحد جوامع الكبارية من ولاية تونس إلى الاعتداء اللفظي والجسدي من طرف شخص.
وأعلنت الوزارة اعتزامها اتخاذ التدابير القانونية ضد كل من تسول له نفسه مخالفة التراتيب الجاري بها العمل في بيوت اللّه والمس من حرمة المساجد أو القائمين عليها.
وعبرت عن وقوفها الكامل وتضامنها المطلق مع إطاراتها الدّينية في مواجهة مثل هذه الاعتداءات.