عقدت اللجنة الجهوية للتصالح بزغوان، اليوم الأربعاء ، جلسة صلحية بمقر الولاية، خصصت لإنهاء الإضراب الذي ينفذه عملة مصنع  الحديد "سيدنور" المنتصب بالمنطقة الصناعية في بئر مشارقة على خلفية مطالب مهنية، منذ الأربعاء الماضي، وذلك بحضور كل من الكاتب العام للجامعة العامة 

   للمعادن الطاهر البرباري وحمادي النحالي الكاتب العام للإتحاد الجهوي للشغل.
   وإثر الجلسة أعلن الكاتب العام لجامعة المعادن، في تصريح لمراسل (وات)، أنه تقرر إنهاء الإضراب واستئناف العمل، بداية من غد الخميس، وإرجاع كافة العملة المطرودين بما في ذلك أعضاء النقابة الأساسية وطرح كافة القضايا التي رفعتها الإدارة ضد عدد من العملة .
   وتقرّر، خلال الجلسة التي أشرف عليها المعتمد الأول لطفي بن علي،عقد جلسة في غضون 15 يوما للنظر في مطالب العمال المتعلقة خاصة بمراجعة سقف منحة الإنتاج ونظام العمل والترقية والتصنيف مع دعوة الإدارة العامة للمؤسسة بتعيين إطار مكلف بالموارد البشرية . وأشار الكاتب العام أنه تم تحرير محضر جلسة ستلتزم  بمقتضاه كل الأطراف باحترام تنفيذ مضامينه .
   وعبّر عدد من العملة، الذين لازموا البقاء أمام مقر الولاية وقت انعقاد الجلسة في تصريحات متطابقة، عن ارتياحهم لهذا الاتفاق واستعدادهم لاستئناف العمل مع تمسّكهم بتعيين مسؤول جديد عن الموارد البشرية وتكليف المدير الحالي بالجوانب الفنية فقط وهو الذي كان يشغل المهمتين معا ويعتبره العملة طرفا في توتر مناخ العمل داخل المؤسسة، حسب تقديرهم .