رد مساء اليوم الاربعاء القيادي في نداء تونس منجي الحرباوي على القرارات التي اتخذتها الهيئة السياسية للحزب ومن ضمنها تعيين أنس الحطاب ناطقة بإسم الحركة وتحديد موعد المؤتمر الثاني للحزب يومي 29 و30 سبتمبر المقبل .

وقال الحرباوي في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بالفايسبوك مرفوقة بصورة لاعضاء الهيئة السياسية وهم في الاجتماع قائلا "عملية السطو المسلح الثانية بهذا اليوم السعيد".
"واضاف "لقاء الخيبة السياسية و الخيانة الندائية ...لقاء على عجل بعد 16 شهر من الموت الفعلي 
لقاء في وقت تمر فيه تونس بأحلك الفترات التاريخية دون احترام لمشاعر الشهداء و الثكالى .
لقاء سريع لإنقاذ التوافق  ...لقاء إنقاذ النهضة من تصنيفات الكنقرس
لقاء إنقاذ الشاهد من السقوط بعد حسم الشعبي و حسم النتائج الكارثية التي حققتها الحكومة للبلاد و الشعب نداء و دواء و أجور التقاعد و أوراق مالية مطبوعة و انقلابات و تمويلات أجنبية و و و و ...
لا شرعية لكم و لا قرار لكم انتم و من وراكم .