تعرض السقف في قسم الأطفال بالطابق الثاني من مستشفى الأطفال البشير حمزة بتونس يوم 03 أوت 2018 (وهو مركز تربص وتكوين للأطباء الشبان تابع جامعيا لكلية الطب بتونس) الى الانهيار المفاجئ دون تسجيل اصابات بشرية وفق تدويبنة للمنظمة التونسية للأطباء الشبان.

وذكرت المنظمة بأن انهيار السقوف في المستشفيات صار حادثة متكررة من ذلك انهيار سقف مخبر التحاليل البيولوجية في مستشفى شارل نيكول منذ حوالي الشهرين وانهيار سقف قسم أمراض النساء والتوليد مؤخرا بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير مع اصابة احدى القوابل بجروح.

وتساءلت المنظمة "إلى متى يتواصل انهيار السقوف ويتواصل العنف ويتواصل انقطاع وسرقة الدواء ويتواصل تدمير قطاع الصحة العمومية؟ ولمصلحة من؟".