تتابع تونس بانشغال التطور المستجدّ في العلاقات بين المملكة العربية السعودية الشقيقة وكندا، وتؤكّد انطلاقا من ثوابت سياستها الخارجية على أهميّة عدم التدخّل في الشؤون الداخلية للدول واحترام سيادتها الوطنية"، وفق ما جاء في بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية اليوم الخميس.

   وجاء في البلاغ أن تونس مع تنويهها بأواصر الأخوة الوثيقة التي تربطها بالمملكة العربية السعودية، تعبر عن أملها في أن يتوصل البلدان اللذان تجمعهما بها علاقات متميزة إلى تجاوز خلافهما في أقرب الآجال.
   ونقلت وكالة تونس افريقيا للأنباء، الثلاثاء، عن التلفزيون السعودي "أن حكومة المملكة العربية السعودية كررت رفضها لما وصفته "بالتدخل في شؤونها الداخلية".
   واستدعت الرياض سفيرها لدى أوتاوا وأمهلت السفير الكندي 24 ساعة لمغادرة البلاد، بعد أن كانت كندا دعت إلى الإفراج عن نشطاء محتجزين في السعودية.