اعتبر صلاح الدين المصري رئيس الرابطة التونسية للتسامح، أن تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة يراد منه فتح أبواب تونس أمام كل أشكال التطبيع و"تجريم المقاومة" وهو ما يظهر حسب قوله في الفصول 79 و80 و81 من التقرير.

وتابع المصري أن هذه الفصول انتقدت الجمعيات التي "طالبت بعدم استقبال صهاينة في تونس على غرار الفنان ميشال بوجناح (مهرجان قرطاج 2017) واعتبرت ذلك اعتداء على الحريات الفردية".