بعد التطورات الاخيرة التي شهدتها قضية النادي البنزرتي مع اللاعب الايفواري أبو بكر أليو وبعد الاشكال الذي حصل مع وزارة الشباب والرياضة والتي رفضت تمكين الجامعة من وثيقة التعهد بخلاصها وصرف التعويض من منحة النادي البنزرتي حتى تتمكن الجامعة من دفع المبلغ المطلوب من قبل اللاعب الايفواري وبالتالي انهاء المشكل ،بادر رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجرئ بالاتصال بالجهات المختصة في الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" وقدم تعهدا بالخلاص كما قدم نفس التعهد لمحامي اللاعب أليو على أن يتمّ ايقاف اجراءات العقوبة ضد النادي البنزرتي بالنزول الى الرابطة 2.

وأوضح الجريء أن اجرارت التحويل البنكي هي التي تتطلب بعض الوقت لوصول المبلغ وحسب مصادرنا فان هناك تفاهما وليونة في الحوار وقبول تعهد رئيس الجامعة بما يجعل ساعة الفرج قريبة.