سجل الميزان التجاري الغذائي خلال الثمانية أشهر الأولى 2018 تحسنا ملحوظا في نسبة تغطية الواردات بالصادرات حيث بلغت 95.5% مقابل 69.7 % خلال الفترة الممثلة من سنة 2017.
ويعود هذا النمو إلى تطور قيمة الصادرات الغذائية بنسق فاق قيمة الواردات ( 68.6 % مقابل 23.1 % للواردات الغذائية)، ممّا أدى إلى تقلص عجز التجاري الغذائي بنسبة 82 % (162.8 م د مقابل 886.2 م د خلال الثمانية أشهر الأولى من سنة 2017).
وحسب بلاغ لوزارة الفلاحة والصيد البحري ن فقد بلغت صادرات المواد الغذائية خلال الثمانية أشهر الأولى لسنة 2018 ما يعادل 3434.6 م د مسجلة نموا بــ 68.6 % مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017، وذلك نتيجة تضاعف صادرات زيت الزيتون من حيث الكمية (166.8 ألف طن مقابل 59.7 ألف طن) و القيمة (1590.3 م د مقابل 553.2 م د) و تحسن مستوى الأسعار بــ 3 % ،بالإضافة إلى تطور عائدات منتجات البحر الطازجة والتمور بنسب على التوالي 31 % و38%.
وبينت المعطيات تحسن قيمة مبيعات الخضر الطازجة بنسبة 27 %،علاوة على ارتفاع قيمة صادرات القوارص بـ8% (على الرغم من تراجع الكميات بــ 22 %) ومصبرات الأسماك  بــ 19%.
مع العلم أنه وحتى بدون اعتبار مداخيل عائدات زيت الزيتون خلال هذه الفترة تكون قيمة الصادرات الغذائية قد سجلت نموا بــ 24%.
وبالنسبة لقطاع الغلال الصيفية فقد تم إلى غاية هذه الفترة تصدير حوالي 24 ألف طن بقيمة62.8  مليون دينار مسجلا نموا بــ 41 % و 44 % تباعا من حيث الكمية والقيمة مقارنة مع الثمانية أشهر الأولى لسنة 2017.
ومثلت قيمة الصادرات الغذائية خلال الثمانية أشهر الأولى من سنة 2018، نسبة 13% من إجمالي صادرات خيرات البلاد مقابل 9.3 % خلال الفترة المماثلة لسنة 2017.
في المقابل بلغت قيمة الواردات الغذائية خلال الثمانية أشهر الأولى من السنة الجارية ما يناهز 3597.4 مليون دينار مسجلة ارتفاعا بنسبة 23.1 % مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017، بفعل تدني سعر صرف قيمة الدينار التونسي مقارنة بأهم العملات الأجنبية وتطور قيمة واردات بعض الموارد الغذائية الأساسية وارتفاع أسعارها العالمية، كالقمح الصلب (+31 %) والقمح اللين (+30 %) والشعير (+59 %) ومشتقات الحليب (+52.
في المقابل سجلت مواد غذائية أخري تراجعا في قيمة شراءاتها خلال هذه الفترة على غرار مادة الذرة الصفراء والزيوت النباتية بنسب على التوالي 3% و28% نظرا لتقلص الكميات المورّدة، مع العلم أن المواد الغذائية الأساسية مثلت نسبة 68% في هيكلة الواردات الغذائية مقابل 74% خلال نفس الفترة من السنة الماضية.
وتجدر الإشارة الى أن قيمة الواردات الغذائية خلال الثمانية أشهر الأولى من سنة 2018 مثلت نسبة 9.3 % من إجمالي واردات البلاد مقابل 9.1 % مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017.