نشر الاتحاد العام التونسي للشغل مساء اليوم الخميس 13 سبتمبر 2018 على صفحته الرسمية على الفايسبوك قائمة قال إنها للشركات التي تريد الحكومة بيعها.
ومن بين المؤسسات التي تريد الحكومة التفويت فيها حسب ما نشرته المنظمة الشغيلة مؤسسة الإذاعة التونسية ومؤسسة التلفزة التونسية وكذلك الشركة الجديدة للطباعة والصحافة والنشر.
وفي اتصال بالأمين العام المساعد للمنظمة الشغيلة سامي الطاهري، أكد أن القائمة صحيحة.
وقد حاولت شمس أف أم الاتصال بالأمين العام المساعد المسؤول عن الدواوين صلاح الدين السالمي لكن دون جدوى.