أفاد الأمين العام المساعد المسؤول عن المنشآت والدواوين العمومية في الآتحاد العام التونسي للشغل صلاح الدين السالمي،مساء اليوم الخميس، في تصريح لشمس آف آم ان "104 منشئة ومؤسسة  عمومية معنية بما سمي باطلا بكلمة الإصلاح وهو إصلاح من حيث الحوكمة العامة والحوكمة الداخلية تتوجه نحو الخوصصة إما كليا أو جزئيا".
وقال إن هذه القائمة رسمية ومن الحكومة.
وقال إنهم "قسموا المؤسسات لما هو إستراتيجي وماهو غير إستراتيجي وقطاع تنافسي وقطاع غير تنافسي".
وتابع بالقول:"تقريبا أكثر من 40  مؤسسة تركت كمرفق عام وبقية المؤسسات قسمت إما تحت مسمى الشريك الإستراتيجي او فتح رأس المال للخواص بالشراكة بين القطاعين العام والخاص او بالخوصصة مباشرة".