أكــد اليوم الجمعة عضو المكتب التنفيذي والناطق الرسمي بإسم الاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري ،ان الاتحاد ساهم بنسبة 80 بالمائة في اعداد وثيقة قرطاج 2.

وأضاف في حوار لبرنامج "هنا شمس"..وبعد أن يقع استغلال الاتحاد يتم اقصائنا ولا يُطبق ما ورد الاتفاق عليه في وثيقة قرطاج 1 و 2.

وتابع .."ثم يقع ترويج أخبار مفادها أن الاتحاد يمارس السياسية" ،قائلا "أخلاقيا الطرف الحكومي ملتزم مع الاتحاد سياسيا".

وأردف قائلا "اتحاد الشغل لا يمارس السياسية الحزبية ولا يرغب في اي منصب في السلطة وفق تعبيره.

وشدد الطاهري على أن الاتحاد التونسي للشغل ليس شريكا فعليا في اتخاذ القرار وفي الاقتراح والتصورات والحكم ،وانما هو شريك فعلي في التسويق الخطابي فقط وفق تعبيره.
واضاف "الاحزاب السياسية والحكومة وجهات مختلفة آخرى يرغبون بشريك يكون حسب المقاس ،لا يخالفهم الرأي ويعمل وفق مربع معين يتم تحديده .
وأوضح الطاهري على أن اتحاد الشغل لن يكون شريكا بمعني التطويع والتدجين ،لان استقلالية المنظمة يكمن في الدفاع عن منظوريها.