عقب اليوم الجمعة عضو المكتب التنفيذي والناطق الرسمي بإسم الاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري على تصريحات توفيق الراجحي الوزير لدى الحكومة المكلف بمتابعة الإصلاحات الكبرى والتي نفى فيها صحة ما نشره الاتحاد بخصوص القائمة الأولية المتعلقة بعدد من الشركات العمومية، التي تنوي الحكومة التفويت فيها.
وقال الطاهري في تصريح لبرنامج "هنا شمس" ..توفيق الراحجي هو من سلمناهذه القائمة ..وسلمنا مشاريع الحكومة بخصوص تصنيف المؤسسات التي ستقع هيكلتها وذبك بالشراكة بين القطاع الخاص والعام .
وكرر قوله "الراجحي هو بيدو سلمنا القائمة ".
وأردف قائلا "لا أتصور أن ان اتحاد الشغل قد اختلق قائمة تحتوي على مثل هذه المؤسسات العمومية.

وتحدى سامي الطاهري الأطراف الحكومية التي كذبت نشر القائمة قائلا "سوف أرسل جميع الوثائق التي تسلمها قسم الدواوين و المنشآت العمومية لادارة شمس أف أم من أجل نشرها ".

وقال الطاهري "ليس مهما أن تنفي الحكومة وجود هذه القائمة التي تسلمنها بصفة رسمية خلال جلسة حول كيفية التعامل مع المؤسسات العمومية ،بل المهم أن تتراجع عن قرارها.

وتابع الناطق الرسمي بإسم الاتحاد قائلا "أرجو  من رئيس الحكومة  أن يفند حقيقة وجود هذه القائمة شخصيا ".

وللتذكير في ما يلي قائمة الشركات التي ذكرها اتحاد الشغل:

- شركة الخدمات الوطنية والإقامات

- الشركة الجديدة للطباعة والصحافة والنشر

- الإذاعة التونسية والتلفزة التونسية

- البنك الوطني الفلاحي

- الشركة التونسية للبنك /البنك التونسي للتضامن

- بنك تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة

- المجمع الكيميائي التونسي

- شركة النقل بواسطة الأنابيب /الشركة التونسية للدواجن

- الشركة العامة للمقاولات والمعدات والأشغال

- شركة الدراسات والنهوض بتونس الجنوبية

- الشركة الوطنية للاتصالات (اتصالات تونس)

- شركة الخطوط التونسية /الشركة التونسية للملاحة

- الشركة الوطنية للنقل بين المدن

- مركز الدراسات والبحوث الجوية

- شركة صناعة الأدوية بالبلاد التونسية

- الشركة التونسية لصناعة الحديد ”الفولاذ” ببنزرت

- الشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق

- الشركة التونسية للسكر

- شركة اسمنت أم الكليل.