راجعت القيمة المضافة لأهم القطاعات المصدرة والمتعلقة بالصناعات الميكانيكية والكهربائية والصناعات الغذائية والنسيج والملابس والجلود على التوالي بنسبة 5.2% و5.4% و1.3% بحسب التغيرات خلال الثلاثي الثاني من 2018، وفق ما أكده البنك المركزي التونسي في آخر تقرير له والمتعلق ب"التطور الاقتصادي والنقدي والآفاق على المدى المتوسط - سبتمبر 2018"، الذي تم نشره، الجمعة، على موقع البنك.

   وفسّرت مؤسسة الاصدار هذا الانكماش بتقلص الطلب الخارجي تبعا "لظروف اقتصادية اقل ملاءمة بالنسبة للآفاق على المدى القصير، لأهم الدول الشريكة لتونس".   

   وفيما يتعلق بالقطاع السياحي طمأن البنك المركزي ان "الانتعاشة كانت مؤكدة بالنسبة لكامل النصف الاول من سنة 2018 مع آفاق إيجابية بالنسبة لباقي السنة".   

   وزادت القيمة المضافة لقطاع النزل والمطاعم بنسبة 0.8% خلال الأشهر الثلاثة الثانية من 2018 ويأتي ذلك بعد تطور سابق في حدود 5.7% خلال الثلاثية الأولى من السنة ذاتها.