رد صباح اليوم الاحد المهندس بالمعهد الوطني للرصد الجوي عبد الرزاق الرحال على الانتقادات الي وجهت للمعهد بخصوص عدم التحذير المسبق من الامطار التي شهدتها ولاية نابل بالامس السبت وتسببت في وفاة 4 اشخاص .

وقال الرحال في تصريح لشمس أف أم اليوم الاحــد "ما حصل ليس عاصفة وانما خلايا رعدية ذات فاعلية قوية.

وتابع قائلا في رده على الانتقادات "من يقيم من ؟ من يقيم الاشياء يجب أن يكون على دراية بالشئ".

واضاف "إذا أتتك مذمتي من ناقص .. فهي الشهادة لي بأني كامل"..

واشار الى أن معهد الرصد الجوي حذر من خلايا رعدية ذات فاعلية كبيرة ستساهم في هطول أمطار قوية بجهة الوطن القبلي والساحل.

وللاشارة فأن ولاية نابل احتلت المرتبة الأولى عالميا في تهاطل كميات الأمطار ،اذ سجلت 206 مم خلال يوم واحد متجاوزة بذلك العديد من المدن العالمية على غرار مدينة دالاس الأمريكية والهند والفلبين وتايلندا وكندا .

وقد تسببت الأمطار القياسية التي تهاطلت على نابل في قطع حركة المرور وإدخال الولاية في عزلة تامة لأكثر من ثلاث ساعات .
حيث عاشت معتمديات ولاية نابل، أمس السبت، حالة من الاستنفار بعد أن تسبّبت الامطار الطوفانية في ارتفاع منسوب مياه الأودية وفيضانها لتغمر أغلب المدن وتتسرّب الى عديد المنازل والمحلات التجارية ،كما انها جرفت أعدادا كبيرة من السيارات والشاحنات .