علمت شمس آف آم أن دورية أمنية تمكنت منذ قليل من إلقاء القبض على القيادي في نداء تونس برهان بسيس تنفيذا لبطاقة جلب قضائية صدرت مساء اليوم على إثر  حكم صادر عن محكمة الإستئناف  يقضي بسجنه لمدة عامين تأييدا لحكم إبتدائي  كان قد صدر في فيفري الماضي مع تغريمه  بمبلغ مالي يقارب 200 ألف دينار  بعد أن وجهت له تهم متعلقة بتحقيق فائدة دون وجه حق ومخالفة التراتيب  الجاري بها العمل  والإضرار بالإدارة على معنى أحكام الفصل 96 من المجلة الجزائية.

وحسب المعطيات فإن برهان بسيس كان يتنقل مساء اليوم  خفية في شاحنة خفيفة  محاولا التوجه  إلى الضاحية الشمالية  عبر محطة النقل المعروف ب تي جي أم(تونس البحرية).

وقد تمكنت دورية أمنية من إيقافه بعد تفتيشه وتنفيذ الحكم الصادر عليه بنقله إلى السجن.