عقد اليوم مركز كريديف التابع لوزارة المراة بالتعاون مع الشركة الجهوية للنقل بصفاقس وجمعيات النساء الديمقراطيات ومواطنات ندوة صحفية حول الحملة التوعوية ضد التحرش المسلط على المراة في وسائل النقل العموم .

وأكدت مريم الشايبي المسؤولة بمركز البحوث كريديف في تصريح لمراسل شمس اف ام بصفاقس انه بعد نجاح الحملة الاولى بالعاصمة والتي شارك فيها جمعيات وقوات الامن اختاروا صفاقس في الحملة الثانية نظرا للكثافة السكانية ووسائل النقل خاصة مع العودة المدرسية .

وبينت مريم الشايبي أن البرنامج سينجز بدعم من صندوق الامم المتحدة للسكان تحت شعار "المتحرش ما يركبش معانا" وتنطلق يوم 17 اكتوبر لتتواصل لغاية 31 من نفس الشهر.