دعا حزب المبادرة اليوم الخميس 11 أكتوبر 2018 رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي إلى« السعي إلى تنقية المناخ السياسي عبر التكفّل بجميع الفرقاء دون إقصاء ووضع الجميع على سكّة واحدة لإنقاذ الوطن وفتح أبواب الأمل أمام كافة المواطنين».
وطالب حزب المبادرة في بيان أصدره إثر انعقاد مكتبه السياسي عشية أمس الأربعاء بالإنكباب على عملية الإنقاذ بصفة جدية وعاجلة مؤكّدا ضرورة تقاسم كلّ مكونات المجتمع المدني ومسؤولية هذا التوجه.
وأوضح في هذا الصدد أنّ الإنقاذ يحتّم عودة الوعي لدى الجميع والتحلي بالجرأة والإرادة الصادقة والتمسك بالوحدة الوطنية مع ما يتطلّب ذلك من اكتساب الثقة المتبادلة بين كافة مكونات المجتمع خاصة منها الأطراف السياسية والاجتماعية إضافة إلى الإلتجاء إلى طريقة الحوار البناء الذي يستدعي بدوره لغة المصالحة مقابل النأي عن المزايدات والإنفلاتات مهما كان مصدرها.
وعبّر الحزب وفق نص ذات البيان « عن أسفه لما آلت إليه الأوضاع في البلاد والتي ما انفكّت تتردى وتتفاقم في جميع الميادين لا سيّما على الصعيدين الإقتصادي والإجتماعي والمعيشي للمواطن ».
كما جدّد تمسّكه بموقفه المبدئي المتناغم مع الإحترام التام للمؤسسات الدستورية المدعوّة الى الانسجام الكامل فيما بينها مؤكّدا في هذا الجانب دعمه للاستقرار الحكومي الذي يستدعيه الظرف الحالي ومقتضياته وقرب الاستحقاق الانتخابي المقبل مطالبا في الآن نفسه بالإسراع في إجراء التعديلات اللازمة صلب الحكومة وضرورة تفرّغها الكلي للقيام بالإصلاحات المرجوّة في مختلف الميادين والقطاعات.
المصدر (وات)