تم منذ قليل رفع جثة المرأة الانتحارية التي نفذت عملية التفجير في شارع الحبيب بورقيبة على مستوى نزل الهناء بالعاصمة قرب تقاطع سكة المترو الخفيف.

وحسب معطيات تحصلت عليها شمس أف أم، فإن الانتحارية أصيلة المهدية وتبلغ من العمر 30 سنة وكانت ترتدي حجابا وليس نقابا.

وفيما يتعلق بالإصابات، فقد أكد الناطق باسم الداخلية سفيان زعق إصابة 8 أمنيين ومواطن إلى جانب تسجيل عدة حالات إغماء.