ينتقد بعض خبراء الاقتصاد المنتوجات المعتمدة، حاليا، في السلة لاحتساب نسبة التضخم، والتي تبلغ حاليا 7.4%.

ويقدر بعض الخبراء نسبة التضخم الحقيقية "في حدود 20%"، موضحين بأن هناك العديد من العادات الاستهلاكية (مواد استهلاكية جديدة) التي طرأت على سلوك المواطن التونسي والتي "لا يتم اعتمادها في قيس نسبة التضخم".

وشدد المدير العام للمعهد الوطني للإحصاء، الهادي السعيدي، على أن طريقة احتساب المعهد لنسبة التضخم تعتمد منهجية علمية مبنية على نتائج الدراسات المنجزة حول الاستهلاك ومستوى عيش الأسر.

   وأردف الهادي السعيدي في تصريح لـ"وات"، على هامش تدشين مقر المعهد الإفريقي للإحصاء، "على من يتحدث عن وجود نسبة تضخم أكبر أن يمدنا بالطريقة والمنهجية العلمية التي اعتمدها".