بلغ العجز التجاري، موفى أكتوبر 2018، مستوى قياسيا في حدود 15،9 مليار دينار اي بإرتفاع بنسبة 21 بالمائة ما بين 2017 و2018 وبنسبة 48 بالمائة مقارنة بسنة 2016، وفق مؤشرات المعهد الوطني للإحصاء. وأشار المعهد، في نشرية أصدرها الخميس، إلى تراجع نسبة تغطية الواردات بالصادرات بشكل طفيف، بنسبة 2ر0 بالمائة، مقارنة بالأشهر العشرة الأولى من سنة 2017 ليصل إلى 7ر67 بالمائة.

وتقلص مستوى عجز الميزان التجاري دون احتساب قطاع الطاقة إلى حدود 8ر10 مليار دينار، علما أن العجز التجاري لقطاع الطاقة قد تفاقم ليبلغ 1ر5 مليار دينار (أي ما يعادل 1ر32 بالمائة من العجز الجملي) مقابل 3ر3 مليار دينار خلال الفترة ذاتها من 2017.

وعزى المعهد عجز الميزان التجاري للمبادلات أساسا إلى العجز المسجل مع بعض الشركاء على غرار الصين (4ر4 مليار دينار سلبي) وإيطاليا (4ر2 مليار دينار سلبي) وتركيا (8ر1 مليار دينار سلبي) والجزائر (2ر1 مليار دينار سلبي) وروسيا (1ر1 مليار دينار سلبي).

في المقابل، سجلت المبادلات التجارية فائضا مع العديد من البلدان الأخرى وأهمها فرنسا (8ر2 مليار دينار) وليبيا (8ر0 مليار دينار) والمغرب (2ر0 مليار دينار).