اعلن الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي، السبت، عن الدخول في إضراب يوم الاثنين 26 نوفمبر 2018 بداية من الساعة السادسة صباحا الى وقت غير محدد، كحركة احتجاجية اثر وفاة سائق سيارة أجرة تاكسي تعرض لمحاولة سرقة باستعمال العنف (براكاج)، مساء الجمعة.

وتوفي سائق سيارة التاكسي الفردي، مساء الجمعة، بعد رشق البلور الأمامي لسيارته بحجارة كبيرة، على مستوى الطريق السريعة الجديدة الرابطة بين سيدي حسين السيجومي وسوق السيارات.

ودعا الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي، في بيانه، كافة المكاتب الجهوية للمشاركة في هذا الاضراب لتسليط الضوء على ظروف العمل الصعبة للقطاع وما يتعرض له من ضغط من طرف سلطة الاشراف.