قال وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية، نور الدين السالمي، الخميس، أن مشروع انجاز المدرسة الوطنية للمهندسين ببنزرت، الذي تقدمت اشغاله بنسبة 60 بالمائة رغم الصعوبات الذي شهدها، "لايمكن التنازل عنه" في وقت صادق فيه البرلمان على اتفاق يتيح لتونس سحب 6 ملايين أورو لاستكمال تنفيذ هذا المشروع.

وشدد السالمي، خلال جلسة عامة صادقت على الملحق الثاني من اتفاق مالي وقع بين تونس والوكالة الفرنسية للتنمية سنة 2014، يمكن تونس من الحصول على 15 مليون أورو على اقساط لتشييد هذه المدرسة، على ان الوزارة ستمضي قدما في انجاز المشروع رغم سقوط احد المباني التابعة له سنة 2017 مما ادى الى توقف عملية الانجاز.