عيّنت رئاسة الحكومة بالاختيار، 5 أعضاء جدد بالمجلس الوطني للاحصاء، الذي غادرته 5 شخصيات على أن تتولى الشخصيات المختارة العضوية لمدة 4 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

وعيّنت رئاسة الحكومة، كمال الناوي، ممثلا عن جامعات تونس والشمال عوضا عن محمد قعيد وعبد الفتاح البوري ممثلا عن جامعات الجنوب عوضا عن جميل الشعبوني بموجب أمر حكومي صدر بالرائد الرسمي عدد 97 ( 4 ديسمبر 2018 ).

وعيّن محمد بسة وجميل الشعبوني عضوين من بين الشخصيات التي لها مؤهلات في ميدان الإحصاء والبحوث الاقتصادية والاجتماعية عوضا عن سمير بن محمد الصيد و نجيب الورغي.

وعين نبيل بلعم عضوا من بين الشخصيات التي لها مؤهلات في ميدان الإحصاء والبحوث الاقتصادية والاجتماعية عوضا عن حسن الزرقوني.

علما وأنّ المجلس الوطني للاحصاء، مؤسسة تعمل في مجال رسم السياسات الاحصائية للدولة ولها طابع استشاري.